: حاضنات الإعمال التقنية في العراق بين الفكرة والتطبيق
12/05/2021
: حاضنات الإعمال التقنية في العراق بين الفكرة والتطبيق

        برعاية رئيس جامعة ديالى الأستاذ الدكتور عبد المنعم عباس كريم المحترم وبإشراف عميد كلية الادارة والاقتصاد الأستاذ الدكتور مهدي صالح دواي أقامت كلية الادارة والاقتصاد / شعبة التعليم المستمر بالتعاون مع وحدة التأهيل والتوظيف ولجنة حقوق الانسان ورشة عمل بعنوان حاضنات الإعمال التقنية في العراق بين الفكرة والتطبيق للتدريسية أ.م د علياء حسين خلف هدفت الورشة الى بناء حاضنات الإعمال التي تُسهم في توليد فرص العمل ومحاربة البطالة والفقر ومنها مؤسسات البحث العلمي والجامعات التي تقدم الاستشارات والإشراف والمتابعة ، فضلا عن وجود كوادر بشرية ذات كفاءة متخصصة تدرب أصحاب المشاريع ووجود بنية تحتية متروكة بالإمكان الاستفادة منها كالأبنية تعود ملكيتها للدولة وبذلك نستنتج إن حاضنات الإعمال أداة قادرة على تجسيد فكرة العمل الحر للنهوض بالقطاع الخاص محققتا بذلك التنوع الاقتصادي ،وتضمنت الورشة محورين الأول: مفهوم حاضنات الاعمال والمحور الثاني: تطبيق مشروع حاضنات الاعمال ، ومن أهم التوصيات التي أكدت عليها الورشة: السعي من أجل توفير بيئة ملائمة لنشأة المشاريع الصغيرة وحمايتها خلال مراحل حياتها الأولــى ( فترة الحضانة )،الاستفادة من البنى التحتية الجامعية والخبرات الاكاديمية في انشاء وتطوير المشاريع التقنية وتحويلها الى مشاريع منتجة، والعمل على تطبيق البرنامج الخاص بالمشروع التقني وتحديد سقف زمني لبداية الدورات التدريبية واجراء اختبارات عملية ونظرية قبل الانتقال الى مكان العمل، صياغة مجموعة من التشريعات والقوانين والإجراءات والتعليمات التي تسهم في توفير بيئة قانونية مواتية لنشاط الاستثمار وتحفيزه من حيث التراخيص وتسهيلات التسجيل والإعفاءات الضريبية أو تسهيلات البنى الارتكازية، وتعزيز مناخ الحاضنة العراقية التقنية المقترحة يتوجب تشجيع رأس المال الريادي بواسطة مستثمرين غير تقليديين.